الرياضةمقالات

فوائد الرياضة في الصباح- 5 نصائح للتحفيز

في حين أن البعض لا يزال يتساءل عن كيفية تحفيز أنفسهم للنجاح في ممارسة الرياضة في الصباح، إلا أن البعض الآخر يركض بالفعل على الطريق أو يمارس الرياضة في صالة الألعاب الرياضية في الصباح الباكر. نحن لسنا جميعًا متساوين عندما يتعلق الأمر بالرياضة عند الإستيقاظ.  إذن ما الذي يبررممارسة الرياضة بمجرد الاستيقاظ ؟

فوائد الرياضة في الصباح

لماذا عليك ممارسة الرياضة في الصباح ؟

يمكن أن يكون التمرين على معدة فارغة مفيدًا جدًا في تحقيق خسارة مرضية في الوزن. في الواقع، بدون وقود، يزيد الجسم من ميله لتحويل الأنسجة الدهنية إلى طاقة، مما سيؤدي إلى انخفاض في كتلة الدهون: سيكون استهلاك الدهون أعلى بخمس مرات عند ممارسة الرياضة على معدة فارغة لأن مخزون الجليكوجين في أدنى مستوياته.

عندما نمارس الرياضة في الصباح، نتمكن من تحقيق نظام غذائيً أفضل. بفضل زيادة الهرمون الذي يُشعر بالجوع أثناء ممارسة الرياضة، سيكون لدينا شهية أكبر لتناول الإفطار وسنختار أطعمتنا بشكل أفضل على مدار اليوم.

 من الناحية النفسية، كلما تذكرنا أننا بذلنا جهدًا في الصباح، لن نرغب في إفسادها من خلال حشو أنفسنا بالأغذية الغير صحية، بل سنميل إلى مكافأة أجسامنا على هذا العمل، وسنفضل أن نعطيه أشياء صحية وجيدة.

ومع ذلك، من الضروري ممارسة الرياضة على معدة فارغة بطريقة معقولة وتدريجية: فالفترات من 30 دقيقة إلى ساعة واحدة مرتين في الأسبوع أو 20 دقيقة أربع مرات في الأسبوع، تكفي إلى حد كبير للحصول على نتائج جيدة.

انتبه أيضًا إلى الاستيقاظ العضلي والمفصلي في حالة ممارسة الرياضة في وقت قريب جدًا بعد الاستيقاظ، للحد من أي خطر الإصابة، ابدأ بالإحماء الجيد، مثل سلسلة من القفزات القصيرة أو بضع دقائق من المشي.

ما الرياضة التي من الممكن ممارستها في الصباح؟

تمارين القلب أو تمارين القوة: نميل إلى الاعتقاد أنه من الأفضل الجري في الصباح وتدريب الوزن في المساء.

هذا الاعتقاد هو وظيفة الهرمونات، مع ارتفاع الكورتيزول في الصباح والتستوستيرون في المساء.

إذا كنت ترغب في تطوير عضلاتك، فإن التدريب المسائي يبدو أكثر إنتاجية. لفقدان الوزن، يعد الجري الصباحي هو الأكثر فعالية.

ماذاعليك أن تأكل قبل التمرين الصباحي؟

خطر نقص السكر في الدم أعلى في الصباح، خاصة إذا كنت تمارس الرياضة على معدة فارغة وخاصة القلب. لتجنب الخطر يوصى بتناول وجبة خفيفة صغيرة قبل التدريب.

في الليل كنت قد استهلكت احتياطيات الطاقة الخاصة بك، لذلك إذا كنت تشعر بالضعف، قبل أن تقول إنك لا تنقطع عن الرياضة الصباحية، تناول وجبة خفيفة صغيرة قبل 60 إلى 30 دقيقة من المغادرة. يمكن أن تكون موزة أو مشروب أو بار بروتين. يجب أن تكون وجبة سهلة الهضم و لها التأثير المطلوب على الطاقة دون الإفراط في تناول الطعام.

يكفي تناول مشروب غني بالبروتين لبدء العملية البنائية قبل التمرين الصباحي. في بعض الأحيان يمكن أن يمنحك القليل من الكافيين المسبق الطاقة التي تحتاجها للبدء.

قبل التدريب – ماذا يجب أن تتناول !

بعد التدريب – ماذا يجب أن تتناول !

ممارسة الرياضة الصباحية لأداء أفضل في العمل

تؤدي الرياضة في الصباح إلى إنتاج الإندورفين والهرمونات التي يمكن أن تحسن التركيز والإبداع لمدة تصل إلى 10 ساعات بعد إطلاقها. وبالتالي ستزيد إنتاجيتك طوال الصباح، ولن تشعر بأي “هبوط” إذا كنت قد تناولت فطورا كاملا. بالإضافة إلى ذلك، بعد جلسة الصباح، ستشعر بالثقة الكاملة في نفسك وعلى استعداد للتعامل مع يومك

ممارسة الرياضة الصباحية لأداء أفضل في العمل

ممارسة الرياضة في الصباح أفضل للنوم

إن التعرض لضوء النهار بعد الاستيقاظ من النوم جيد للنفس كما للجسم. في الواقع، فإنه يجعل من الممكن مزامنة الإيقاع البيولوجي وبالتالي من دورات النهار / الليل. وبالتالي، فإن التعرض لأشعة الشمس في الصباح يعزز إفراز هرمون النوم الميلاتونين في نهاية اليوم. إذا كنت تمارس التمارين الرياضية عند شروق الشمس، فسيضع عقلك نفسه على جدول للاستيقاظ والنوم في المساء، مما يعدك بنوم هادئ ومريح

5 نصائح تحفزك على الرياضة في الصباح

  1. قم بإعداد ملابسك الرياضية وحقيبتك الرياضية في اليوم السابق أم في المساء.
  2. لا تكن عشوائيا، اتبع خطة للتدريب.
  3. تدرب مع الأصدقاء،فهذا سيدفعك للإلتزام حتى لو كنت تفتقر إلى الدافع في الصباح.
  4. ضع أهدافا لتدريبك، لأن رؤية النتائج تعتبر أكبر حافز.
  5. جهز لنفسك فطورًا جيدًا لتكافئ نفسك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق