إنقاص الوزنمقالات

طرق سهلة لحرق الدهون أثناء الصيام

يحتاج الكثير من الأشخاص لمعرفة طرق سهلة لحرق الدهون أثناء الصيام ، وهذا حتى يستطيعوا أن يحصلوا على الجسم المثالي بشكل سريع، حيث أن الصيام يساعد بشكل كبير على خسارة الوزن وعند إستخدام الطرق المناسبة معه فإن خسارة الدهون تكون بشكل أكبر وهذا الأمر هو ما يحتاج إليه الأشخاص. 

الكربوهيدرات التي تحارب الدهون 

يعتمد الكثير من الأشخاص عند أتباع احد الأنظمة الغذائية لإنقاص الوزن على عدم تناول الكربوهيدرات بشكل كبير، ولكن توجد بعض الكربوهيدرات التي تعمل على محاربة الدهون بشكل كبير جداََ كما أنها تساعد الجسم على الشعور بالطاقة لفترات أطول، حيث أن الصيام خلال شهر رمضان يصيب الإنسان بالخمول وكذلك الكسل في الكثير من الأوقات. 

وهذا بسبب نقص في الكربوهيدرات التي يتم تناولها أثناء فترة الإفطار، أو عند تناول إفطار يحتوي على الكثير من الدهون الغير صحية والعصائر التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر فعند إذا يحمل الجسم بشكل كبير، حيث أن مستويات الانسولين ترتفع بشكل كبير عند الإفطار بهذا الشكل ومن ثم تهبط إلى أدنى المستويات. 

ويؤدي هذا الارتفاع والهبوط المفاجئ الذي وضع الجسم في حالة خمول كبيرة، وحتى يتم التخلص من تلك الحالة يفضل تناول إفطار صحي عند الصيام يتكون من الكربوهيدرات المعقدة التي تعطي الجسم الطاقة اللازمة وكذلك تقوم بالحد من تخزين الدهون في الجسم. 

وتتوفر تلك الكربوهيدرات في العديد من الصور التي يمكن أن يحصل عليها الإنسان منها:

  • الأرز البني المطهي بدون الدهون الغير صحية. 
  • المكرونة البنية التي تصنع من الدقيق الكامل، أو المكرونة التي تصنع من الخضروات. 
  • العدس الأصفر وكذلك العدس البني. 
  • الحمص والترمس أيضاً دون إضافة الكثير من الملح عليها، حيث أنه يقوم بتخزين الماء في الجسم. 
  • الفاصوليا البيضاء وكذلك اللوبيا. 

ويمكن الحصول على أي مصادر أخرى للكربوهيدرات مثل الكينوا ولكنها ليست منتشرة بشكل كبير مثل الأنواع الأخرى التي تتوفر لدى الكثير من الأشخاص، كما يفضل أن يتم تناول الكربوهيدرات على الإفطار وليس على السحور حتى لا تصيب المعدة باي وجع أو مرض لأنها تعتبر من الأطعمة التي تأخذ وقت طويل حتى يتم هضمها. 

شرب الماء من الطرق السهلة لحرق الدهون أثناء الصيام 

من أكثر الطرق ذات الفعالية الكبيرة في حرق الدهون أثناء الصيام هي عملية شرب الماء بشكل متكرر، حيث أن الكثير من الأشخاص أثناء فترة الإفطار لا يشربون القدر الكافي من الماء وبالتالي فإن هذا الأمر يؤثر بشكل كبير على الصحة العامة لهم كما أنه يؤثر على عملية حرق الدهون. 

حيث أن الماء يجعل الدم يتحرك في الشرايين بشكل أفضل مما يجعله ينقل الأكسجين والغذاء إلى جميع الخلايا المتواجدة في الجسم بشكل ممتاز، وهذا الأمر يحسن بشكل كبير من عملية الأيض في الجسم كما يجعل الجسم يحرق الكثير من الدهون، وكذلك الماء يساعد في استقرار معدلات الأنسولين في الجسم مما يجعل الجسم في حالة عدم تخزين الدهون التي تنتج بسبب الشهية الغير مستقرة التي تحدث بسبب عدم استقرار مستوى الأنسولين في الجسم. 

وحتى تستطيع القيام بأفضل طرق سهلة لحرق الدهون أثناء الصيام من خلال شرب الماء فإنك يجب أن تقوم بالعمل على شرب ما لا يقل عن ثلاث ليتر من الماء، وتلك الكنية يجب أن أكون موزعة على الفترة الخاصة بالافطار كلها ولا يجب أن يتم شربها مرة واحدة حتى لا تتسبب في حدوث مشاكل صحية خطيرة، ويفضل الإبتعاد عن المشروبات الغازية وكذلك العصائر التي يلجأ إليها العديد من الأشخاص أثناء الإفطار لأنها لن تغني عن أهمية الماء الكبيرة. 

أهمية السحور في حرق الدهون أثناء الصيام

تعتبر وجبة السحور من الوجبات المهمة جداً في عملية حرق الدهون، وهذا بسبب أنها الوجبة الرئيسية التي يعتمد الجسم عليها أثناء الصيام، حيث أنه يحصل على الطاقة منها التي تجعله قادر على إكمال الصيام بالشكل الصحيح. 

وتوجد العديد من المفاهيم الخاطئة التي تؤثر على وجبة السحور، حيث أن العديد من الأشخاص يقومون بتناول الكثير من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية وكذلك التي تحتوي على دهون بشكل كبير وهذا ظناً منهم أن تلك الوجبة سوف تجعلهم يشعرون بالشبع لمدة أكبر. 

وهذا الأمر يعتبر خاطئ تماماً حيث أن تلك السعرات الحرارية الكثيرة سوف تجعل الجسم في حالة عدم اتزان وسوف يظل مستوى الأنسولين في الدم في حالة ارتفاع وانخفاض مستمر وبعد أن يتم الصيام فإنه سوف ينخفض بشكل كبير وبالتالي فإن الإنسان لن تكون له أي طاقة على الإطلاق وسوف يصاب بالخمول. 

لذا يفضل أن يتم الحصول على وجبة السحور الصحية وتلك الوجبة تتم عندنا يتم اضافة الخضروات الطازجة وكذلك البروتين وبعض من الدهون الصحية إلى تلك الوجبة، حيث أن هذا التصور الصحيح لوجبة السحور، كما أن الكنية الخاصة بتلك الأطعمة يجب أن تكون قليلة وهذا حتى لا تتسبب في حدوث أي مشاكل في المعدة أثناء الصيام. 

حيث أن عند حدوث مشاكل المعدة أثناء الصيام فإنه لا علاج لها قبل الإفطار، لذا يجب أن يتم تحديد العناصر المكونة لتلك الوجبة وكذلك الكميات الخاصة بها حتى لا تؤثر بشكل سلبي على الشخص. 

اقرء المزيد : إنقاص الوزن خلال شهر رمضان

الرياضة أثناء الصيام

ليس من الأمور التي تفيد الجسم بشكل كبير عند إنقاص الوزن ممارسة الرياضة أثناء الصيام، وهذا بسبب المخاطر المتعددة التي تحدث بسببها، ومن تلك المخاطر:

  • الإصابة بهبوط حاد في الدورة الدموية، وهذا الآخر يحدث بسبب النقص الكبير في الأكسجين والمغذيات الأساسية التي تعمل على إبقاء الدورة الدموية في حالة استقرار، حيث أنه مع الصيام تنخفض مستويات السكر في الدم وكذلك ينخفض الضغط ومع بذل مجهود كبير أثناء الرياضة فإن هذا الانخفاض يزداد بشكل أكبر ويتسبب في حدوث تلك المشاكل. 
  • الإصابة بالجفاف يعتبر من أحد المخاطر التي تصيب الإنسان عند قيامه بممارسة الرياضة أثناء الصيام، بسبب عدم القدرة على تعويض الماء الذي يفقده الجسم عندما يعرق بشكل كبير أثناء الرياضة. 

وإذا كان الشخص مريض بالسكر أو حتى بالضغط فإن احتمالية أن تحدث الوفاة تكون كبيرة، لذا لا ينصح ابدا لممارسة الرياضة أثناء الصيام، ولكن يمكن ممارسة المشي الخفيف أثناء الصيام ولكن بشرط أن يكون موعد الإفطار قد اقترب بمقدار ساعة أو ساعة ونصف فقط ولا يفضل أن تكون المدة أطول من هذا الحد. 

كما أنه يجب التزود بالأطعمة الغنية بالبروتين وكذلك شرب الكثير من الماء خلال فترة الإفطار وهذا حتى يتم تعويض الجسم عن ما يفقده من طاقة أثناء الصيام وممارسة الرياضة، كما أنه يجب إضافة الكربوهيدرات المعقدة في وجبة الإفطار والحرص على عدم تناول مشروبات الكافيين بشكل كبير أثناء فترة الإفطار حتى لا تقوم بإنزال الماء الذي يحتفظ به الجسم أثناء فترة الصيام. 

توجد الكثير من طرق سهلة لحرق الدهون أثناء الصيام والتي تعتبر ذات فعالية كبيرة للجسم، حيث إنها تعزز من الصحة العامة وكذلك تعمل على تحسين من الشكل العام للشخص. 

اقرء أيضا : كيفية تثبيت الوزن بعد اتمام عملية فقدان الوزن الزائد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق