مقالات

ما هو السن المناسب للبدء في كمال الأجسام ؟

أحد الأسئلة الأكثر إثارة للجدل حول رياضة كمال الأجسام هو في أي عمر يمكن للأطفال أو الشباب بدء تدريب الوزن ؟. هناك العديد من الآباء الذين يمنعون أطفالهم إلى الذهاب إلى الجيم ورفع الأثقال حتى بلوغهم سن المراهقة.

وغالبا ما نسمع هاته العبارات، “تدريب الوزن سيعوق نمو طفلي ” ، “لا يمكن للأطفال القيام بتمارين رفع الأثقال لأنهم سيصيبون أنفسهم ”  ، “إذا مارس الأطفال تمارين كمال الأجسام ، فسوف يتسبب ذلك في إتلاف مفاصلهم و كسر العظام ” لاكن نفس الأشخاص يقومون بسجيل أطفالهم في نوادي كرة القدم وكرة السلة والكاراتيه وما إلى ذلك.

سنقوم بتوضيح الأمر قليلاً من خلال هاته المقالة لكي نتجاوز بعض نقاط الخلاف بين الأطفال والبالغين! وتصحيح الفكرة حول هذا الموضوع.

توضيح حقيقة بعض الخرافات حول رياضة كمال الأجسام

 كمال الأجسام يوقف النمو

هذه فكرة نسمعها كثيرًا. ولا كنها خاطئة تماما!

إذا تم التدريب بشكل صحيح، فإن تدريب الأثقال لا يوقف النمو ، بل على العكس فهو  يبني كتلة العظام والعضلات.

 ولكن يجب توخي الحذر عند ممارسة التمارين متعددة المفاصل مثل القرفصاء أو تمرينات البنش أو الرفع المميت…  تتيح هذه التمارين إمكانية ممارسة تمارين ثقيلة جدًا وإيذاء المفاصل بالنسبة للمراهقين بحيث يجب أن تكون الأحمال معقولة.

كمال الاجسام رياضة خطيرة

كثير من الناس لديهم هذا التصور الخاطئ بأن تدريب كمال الأجسام يتعلق بالتدريب بأوزان ضخمة!

وهو أمر خاطئ تماما! هناك عدة طرق لتقوية جسمك وعضلاتك بطريقة آمنة. وليس فقط مع الأحمال الثقيلة.

 إذا كانت صالة اللياقة البدنية ممنوعة على الأقل 16 سنة فذلك لأنها  تفتقر إلى مدرب مؤهل للقيام بمهمتها والإشراف الصحيح على شبابنا ، وذلك ليس لأن كمال الأجسام هو رياضة خطرة.

كمال الاجسام رياضة المنشطات

كثير من الناس يخلطون بين تدريب كمال الأجسام والحقن!

لا يمكننا أن ننكر حقيقة أن بعض الممارسين الذين يلجؤون إلى تناول المنشطات، لكن هذا يحدث في جميع الرياضات!

ولكن من ناحية أخرى ، فإن العديد من الرياضيين طبيعيين “نظيفين” بما في ذلك جزء كبير من ممارسي كمال الأجسام. لذا فليس هنالك علاقة بين كمال الأجسام وتعاطي المنشطات وهذا ليس مبرر.

السن المناسب للبدء في كمال الأجسام

يجب أن نتذكر دائما أن تدريب القوة ليس له علاقة بنمو الجسم لأن الهرمونات والتستوستيرون هي المسؤولة عن نمو العظام وكذلك العضلات.

فيما يتعلق “بتدريب القوة” الفعلي، إذا كان الشخص كبيرًا بما يكفي للمشاركة في الرياضات الأخرى المنضمة، فعندئذٍ يكون كبيرًا بما يكفي لبدء التدريب بالأوزان. ومع ذلك ، أعتقد أن الس المناسب لرفع الأثقال سيكون قرب بداية سن البلوغ ، وعادة ما بين 10 و 13 سنة بالنسبة لمعظم الأطفال.  بحيث يمكنك الحصول على الكثير من مكاسب العضلات والقوة إذا قمت برفع الأوزان الخفيفة عندما يبدأ جسمك في التغير وينتج المزيد من الهرمونات البنائية الطبيعية. لاكن لا ينصح بممارسة التمارين بأوزان ثقيلة حتى لا يؤثر ذلك على نمو العظام لأن هذا لن يكون نهائيًا إلا بعد سن 22 عامًا.

 ولكن يجب أن تمارس بحضور أشخاص أتقنوا التمارين جيدًا لتجنب القيام بالأشياء الخاطئة. وفوق كل شيء، يجب أن تمارس باعتدال لأن التغيير يتم شيئًا فشيئًا.

اقرء المزيد : أقوى تمارين كمال الأجسام

الآثار الإيجابية والسلبية لممارسة كمال الأجسام في سن مبكر

الآثار الإيجابية

هنالك العديد من الفوائد بالإضافة إلى المزايا الواضحة: تقوية العضلات وزيادة القوة وتحسين الأداء الرياضي. سيساعد تدريب الوزن أيضًا على تحسين الثقة بالنفس والانضباط الذاتي والتركيز الذهني ووظائف المخ، كما سيساعد على فقدان دهون الجسم التي يمكن أن تمنع السمنة وجميع المخاطر الصحية.

الآثار السلبية

إذا كنت غير متأكد من أنك ستمارس التمارين بطريقة صحيحة أوانك ستدفع جسمك لرفع أوزان غير مناسب لحجمك، فإذا لا يُنصح ببدء تدريبات القوة قبل سن 15 عامًا لتجنب مشاكل النمو لأن الجسم في تطور كامل. سيقلل ذلك من خطر الإصابة أو الإصابة بمشاكل في العظام أو الأربطة أو تمزق العضلات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق